البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قواعد وأُسس المنهج السلفىّ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أم سيف الدين
عضوة نشطة
عضوة نشطة
avatar

عدد الرسائل : 50
تاريخ التسجيل : 09/11/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

مُساهمةموضوع: قواعد وأُسس المنهج السلفىّ   28/12/07, 04:03 pm

بسم الله وكفى
وصلاةً وسلاماً على عباده الذين اصطفى
لا سيما عبده المصطفى
ونبيه المجتبى
محمد بن عبد الله -عليه الصلاة والسلام-

أما بعد..

ها وقد تقدمنا من قبل بحول الله وقوته بإثبات أن
مستقبل الإسلام للمنهج السلفىّ

-فما هى قواعد هذا المنهج ياتُرى..؟!
-وما هى الأُسس التى يُأخذ بها هذا المنهج المبارك..؟!

لأن هناك كثيرون من إخواننا وأخواتنا -بارك الله فيهم- يقولون منهجنا قرءان وسنة بفهم سلف الأمة ولكنه يقولها شعاراً لا يعرف مقتداها ومعناها الحقيقىّ الذى من المفروض أن يكون منهج عملىّ لا نظرى

ولأننا أيضاً نرى الكثيرون يحكمون على المنهج عن طريق الأفراد وهذا خطأ
فإن أردت أن تحكم على منهج فانظر لأصله وقواعده المبنى عليها

ولهذا نُسطر هذه الأسطر القليله للتذكره لأنا أولاً قبل إخواننا وأخواتنا خشية الوقوع فى قول الله تعالى {أتأمرون الناس بالبر وتنسوْن أنفٌَسَكُم وأنتم تتلون الكتاب, أفلا تعقِلون}

والله أسأل أن تجد تلك الكلمات قلوب باحثة عن الحق فتستقر فيه وتكون سبباً لنجاته من ضيق الدنيا والأخرة.. اللهم أمين

فبسم الله نبدأ وبه نستعين

منهاج الفرقة الناجية
المنهج السلفىّ

1- الفرقة الناجية : هى التى تلتزم منهاج الرسول -صلى الله عليه وسلم- فى حياته,ومنهاج أصحابه من بعده, وهو القرأن الكريم الذى أنزله الله على رسوله, وبيَّنَهُ لصحابته فى أحاديثه الصحيحة, وأمر المسلمين بالتمسك بهما فقال -عليه الصلاة والسلام- : ((تركت فيكم شيئين لن تَضِلوا بعدها : كتاب الله وسُنتى, ولن يتفرقا حتى يَرِدا على الحوض)). ]صحيحة الألبانى فى الجامع[

2-الفرقة الناجية : تعود إلى كلام الله ورسوله حين التنازع والأختلاف عملاً بقوله تعالى :
{فإن تنازعتُم فى شئ فرُدُّوه إلى الله والرسولِ إن كُنتم تؤمنون بالله واليوم الأخر , ذلك خيرٌ وأحسنُ تأويلا} سورة النساء
وقال تعالى : {فلا ورَبَّك لا يؤمنون حتى يُحكَّموكَ فيما شجَرَ بينهم, ثم لا يجدوا فى أنفُسِهم حَرجاً مما قضيتَ ويُسلّموا تسليما}. سورة النساء

3- الفرقة الناجية : لا تُقدم كلام أحد على كلام الله ورسوله , عملاً بقوله تعالى : {يا أيها الذين أمنوا لا تُقدموا بين يدَى الله ورسولِه , واتقوا الله إن الله سميعٌ عليم} سورة الحجرات
وقال بن عباس : أُراهم سيهلكون! أقول : قال النبى -عليه الصلاة والسلام- , وتقولون : قال أبو بكرٍ وعمر. اهـ

فأقول بقول كل عاقل مسلم : فمابالكم بمن هم دونهما!..؟!

4- الفرقة الماجية : تعتبر التوحيد, وهو إفراد الله بالعبادة "كالدعاء والستعانة والاستغاثة وقت الشدة والرخاء, والذبح والنذر, والتوكل , والحكم بما أنزل الله" , وغيرذلك من أنوا العبادة هو الأساس الذى تبنى عليه الدولة الإسلامية الصحيحة ; ولا بد من إبعاد الشرك ومظاهره الموجودة فى أكثر البلاد الإسلامية, لأنه من مقتضيات التوحيد , ولا يمكن النصر لأى جماعة تُهمل التوحيد , ولا تكافح الشرك بأنواعه, أسوة بالرسل جميعاً وبرسولنا الكريم صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين.

فالتوحيد هوا الأصل, ومن دونه لا وجود من الأثاث
فانتبه!!

5- الفرقة الناجية : يحيون سُنن الرسول -عليه الصلاة والسلام- فى عبادتهم وسلوكهم وحياتهم فأصبحوا غرباء بين قومهم, كما أخبر عنهم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بقوله : ((إن الإسلام بدأ غريباً وسيعود غريباً كما بدأ, فطوبى للغرباء)). [رواه مسلم]

فنقول لكل من يقول (على سبيل المثال) أن تقصير القميص (الجلباب) واللحية من قشور الدين ودى فسافس الأمور, نقول له أكان النبى -عليه الصلاة والسلام- يهتم بفسافس الأمور..؟!

ونقول لكل من يتكلم على الحجاب الشرعى للمرأه (النقاب) ويقول أنه تخلف وليس من الدين, نقول له أكان النبى -عليه الصلاة والسلام- يأمر أهله بالتخلف وبشئٍ ليس من الدين..؟!

مالكم كيف تحكمون!!..؟!!

فلا وربى! فإن بكل هذا أُمرنا! وقال النبى فبشرنا! وإنا لله ولرسوله لمُطيعون ولو كره الحاقدون

فطوبى للغرباء يا إخوانى وأخواتى يا أهل السنه يامن تقبضون على الجمر فى هذا العصر الذى يتقلب مابين الكفر والنفاق وياقلب إحزن!!
وإنا لله وإنا إليه راجعون وفيه راغبون!

وهناك تكملة إن شاء الله
..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم سيف الدين
عضوة نشطة
عضوة نشطة
avatar

عدد الرسائل : 50
تاريخ التسجيل : 09/11/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

مُساهمةموضوع: رد: قواعد وأُسس المنهج السلفىّ   28/12/07, 04:05 pm


6- الفرقة الناجية : لا تتعصب إلا لكلام الله وكلام رسوله المعصوم الذى لا ينطق عن الهوى, أما غيره من البشرمهما علتْ رتبته, فقد يُخطئ لقوله -صلى الله عليه وسلم- : ((كل بنى أدم خطاء, وخيرُ الخطائين التوابين)). حسن رواه أحمد

وقال الإمام مالك -رحمه الله- : ليس أحدٌ بعد النبى -عليه الصلاة والسلام- إلا يؤخذ من قوله ويُترك إلا النبى -صلى الله عليه وسلم-.

ونقول أن إذا تضارب أى قول مع الوحى والشرع الحنيف حتى وإن كان من أحب العلماء والمشايخ لدينا لا نأخذه وهذا ماعلمونا اياه..
وشعارنا "بل أصل ذاكَ فطلُبُ" وهوا الوحى

ولكن هنا وقفه هامة!
وهى, هل إذا أخطأ أحد من العلماء الأجلاء المشهود له بالعلم نقول له أذهب أنت وعلمك بكل قله أدب وسفه وسوء تربية!!
لا والله!

فإن الأدب هو زينة خُلق أى فرد
وبدون أدب لا ينفع العلم

ولله در من قال (أظنه الخطيب البغدادى -عليه رحمة الله-)
"قليلٌ من هذا مع كثيرٌ من هذا يكفى" يشير هنا أن قليل من العلم مع كثير من الأدب يكفى
وقال "وكثيرٌ من هذا مع قليلٌ من هذا لا يكفى!" ويشير -عليه رحمة الله- أن كثير من العلم مع قليل من الأدب لا يكفى!
فإن سوء الأدب يمحق بركة العلم!

فإن كان كل هذا الذم فيمن يملك علم مع قليل من الأدب فما بالك لمن لا علم له ولا أدب أمثالى مثلاً!!..؟!

فليتأدب كُلاً منا -يارحمكم الله- مع ذوى الفضل وينزله منزلته ويُبين له خطأه بكل أدب فذلك خيرٌ له قبل أن يكون خيرٌ للمنصوح..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم سيف الدين
عضوة نشطة
عضوة نشطة
avatar

عدد الرسائل : 50
تاريخ التسجيل : 09/11/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

مُساهمةموضوع: رد: قواعد وأُسس المنهج السلفىّ   28/12/07, 04:06 pm

7- الفرقة الناجية : هم أهل الحديث الذين قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فيهم : (( لا تزالُ طائفةٌ من أُمتى ظاهرين على الحق لا يَضرُّهم من خذلَهم حتىَ يأتى أمر الله )). رواه مسلم

وقال الشاعر :
أهلُ الحديثِ همُ أهلُ النبىَّ وإن ** لم يَصحَبوا نفسه, أنفاسُهُ صَحِبوا

8- الفرقة الناجية : تحترم الأئمة المجتهدين , ولا تتعصب لواحدٍ منهم , بل تأخذ الفقه من القرءان والأحاديث الصحيحة , ومن أقوالهم جميعاً إذا وافق الحديث الصحيح , وهذا موافق لكلامهم , حيث أوصوا أتباعهم أن يأخذوا بالحديث الصحيح , ويتركوا كل قول يخالفة.

فكان لسان حالهم ومقالهم يقول "إن صح الحيثُ فهوا مذهبى" عليهم رحمة الله.

9- الفرقة الناجية : تأمر بالمعروف , وتنهى عن المنكر , فهى تُنكر الطرق المبتدعة والأحزاب الهدامة التى فرقت الأمة , وابتدعت فى الدين وابتعدت عن سنة الرسول -صلى الله عليه وسلم- وأصحابه.

فإن المنهج السلفىّ ما أحلاه..
يأمرون بالمعروف بالمعروف ويُنكرون المنكر بغير منكروينصحون المخالفون ويودون لهم الرشاد ويُحَذِرون المغرور بهم ويقولون لهم الطريق من هنا "إلى الهدى ءاتنا"
فهوا منهج الأنبياء والرسل -عليهم صلوات ربى وتسليمه-, والصاحبة الكرام من بعدهم -رضوان الله عليهم-, والتابعين بإحسان لهم إلى يوم الدين..

فبالله عليكم أيوجد أبسط وأتقى وأنجى "لصاحبة" من هذا المنهج الربانىّ المنهج السلفىّ..؟!
لن تجدوا وربى أكمل من هذا المنهج

فهوا المنهج الوحيد الذى حقق قول الله تبارك وتعالى (يا أيها الذين ءامنوا ادخلوا فالسِلْم كاّفه..الأيه) أى خذوا الإسلام كله ولا تتركوا بعضه (أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض)

فهم لا يهتموا بالجانب الدعوى فقط ويترُكوا باقية أحكام الإسلام
ولا يقومون بالتركيز على الجانب السياسىّ فقط ولو على حساب الشرع, أبداً أبداً

فكفانا أن نقول أننا أتباع منهج المصطفى وكفى! -عليه الصلاة والسلام-

10- الفرقة الناجية : تدعوا المسلمين أن يكونوا من المتمسكين بسنة الرسول -عليه الصلاة والسلام- وأصحابه حتى يكتب لهم النصر , وحتى يدخلوا الجنة بفضل الله وشفاعتة رسوله -صلى الله عليه وسلم-.

وهذا لأن من المستحيل نصرة الدين بطريق غير طريق المصطفى -عليه الصلاة والسلام- وهو قال بأبى هو وأمى ونفسى -عليه الصلاة والسلام- : (( من أحدث فى ديننا هذا ماليس فيهِ فهوا رد )) أى هوا عمل مردودٌ عليه

فبالله عليكم, أيُعقل أن يُنصر من يبتدع أشياء ما أنزل الله بها من سلطان ويقول أنا أريد النصر!!

كيف تريد النصر وقد أخطأت طريق النبى عليه الصلاة والسلام وقد قال ما ذكرت أنفا!!..؟!
ستُنصر بمخالفتك للنبى..؟!

كيف وقد قال الله تبارك وتعالى ( فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنه أو يصيبهم عذاب أليم ) أى فليحذر كل من يُخالف النبى -عليه الصلاة والسلام- أن تصيبه فتنة أو عذابٌ أليم

فما مخرج كل من يخالف النبى -عليه الصلاة والسلام- من هذه الأيه..؟!

ياعباد الله اتبعوا ولا تبتدعوا..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم سيف الدين
عضوة نشطة
عضوة نشطة
avatar

عدد الرسائل : 50
تاريخ التسجيل : 09/11/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

مُساهمةموضوع: رد: قواعد وأُسس المنهج السلفىّ   28/12/07, 04:07 pm

- الفرقة الناجية : تُنكر القوانين الوضعية التى هى من وَضع البشر , لمخالفتها حكم الإسلام , وتدعو إلى تحكيم كتاب الله الذى أنزله الله لسعادة البشر فى الدنيا والأخرة, وهو أعلم -سبحانه وتعالى- بما يصلح لهم , وهو ثابت لا تتبدل أحكامه على مدى الأيام , ولا يتطور حسب الزمان, وإن سبب شقاء العالم عامة والعالم الإسلامى خاصة وما يلاقيه من متاعب وذل وهوان هو تركه الحكم بكتاب الله وسنة رسوله -عليه الصلاة والسلام-- , ولا عِزَّ للمسلمين إلا بالرجوع إلى تعاليم الإسلام أفراداً وجماعات, وحكومات, عملاً بقوله تعالى ( إنَّ الله لا يُغَيّرُ ما بقومٍ حتى يُغَيروا ما بأنفسهم). سورة الرعد

وهنا نريد التمويه إلى نقطة هامه, وهى نقطه قد تَمُر بذهن أى أحد من إخواننا وأخواتنا -بارك الله فيهم- وهى
نقطة تكفير الحاكم الذى يَحكُم بغير ما أنزل الله

فنقول بقول سديد إن شاء الله, وهوا قول للشيخ أحمد النقيب -حفظه الله-
قال الشيخ " الكفر البواح :- هو الكفر الذى لا يختلف فيه أحد مثل كفر اليهود والنصارى والبوذيين....
أما إذا وقع الخلاف بين العلماء عليه فهوا ليس بكفرٍ بواح " اهـ حفظه الله

فانتبه أخى الحبيب وانتبهى أختى الفاضله إلى هذا القيد الهام! وهو" أما إذا وقع الخلاف بين العلماء عليه فهوا ليس بكفرٍ بواح "
فلا يُشغل تفكير أحدنا بتلك النقطة حتى نسلم فالدنيا والأخره.

فقد يقول قائل وأين تذهب قاعده "من لم يُكفر الكافر فهوا كافر"
نقول له -يارحمك الله- هذه القاعده تنطبق على من كان كفره بواح مثل اليهود والنصارى والبوذيين والمجوس الذين لا يختلف فيهم أولى الأبصار...

أما من وقع عليه خلاف فلا! فانتبه رحمنى الله وأياك..

وأكررها ثانية : فلا يُشغل تفكير أحدنا بتلك النقطة حتى نسلم فالدنيا والأخره.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم سيف الدين
عضوة نشطة
عضوة نشطة
avatar

عدد الرسائل : 50
تاريخ التسجيل : 09/11/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

مُساهمةموضوع: رد: قواعد وأُسس المنهج السلفىّ   28/12/07, 04:08 pm

12- الفرقة الناجية : تدعوا المسلمين جميعاً إلى الجهاد فى سبيل الله وهو واجب على كل مسلم حسب طاقته واستطاعته , ويكون الجهاد بما يلى :

1- الجهاد باللسان والقلم : بدعوة المسلمين وغيرهم إلى التمسك بالإسلام الصحيح, والتوحيد الخالى من الشرك الذى انتشر فى كثير من البلاد الإسلامية, والذى أخبر عنه الرسول -عليه الصلاة والسلام- بأنه سيقع بين المسلمين فقال : (( لا تقوم الساعةُ حتى تلحقَ قبائل من أُمتى بالمشركين, وحتى تعبد قبائل من أُمتى الأوثان )). صحيح رواه أبو داود وورد معناه فى مسلم

2- الجهاد بالمال : ويكون بالإنفاق على نشر الإسلام, وطبع الكتب الداعية إليه على الوجه الصحيح, ويكون بتصنيع وشراء الأسلحة, والمعدات للمجاهدين, وما يلزمهم من طعام وكساء وغير ذلك.

وتذكروا ما قيل أنفا أنه كل مسلم حسب طاقته واستطاعته (لا يُكلف الله نفساً إلا وسعها).

3- الجهاد بالنفس : ويكون بالقتال والاشتراك فى المعارك لنصرة الإسلام, ولتكون كلمةُ الله هىَ العليا, وكلمة الذين كفروا هى السفلى, وقد أشار الرسول الكريم -عليه الصلاة والسلام- إلى هذه الأنواع فقال : (( جاهدوا المشركين بأموالكم وأنفسكم وألسنتكم )). صحيح رواه أبو داود

وحكم الجهاد فى سبيل الله على نوعين :

1- فرض عين : ويكون ضد العدو المهاجم لبعض بلاد المسلمين كفلسطين التى اغتصبها اليهود المجرمون, فالمسلمون المستطيعون ءاثمون حتى يُخرجوا اليهود منها, ويُعيدوا المسجد الأقصى للمسلمين بما يستطيعون من المال أو النفس.

2- فرض كفاية : إذا قام به بعض المسلمين سقط عن الباقين, ويكون فى تبليغ ونقل الدعوة الإسلامية إلى سائر البلاد حتى يحكمها الإسلام, ومن وقف فى طريقها قوتِلَ حتى تسير الدعوة فى طريقها.

انتهى بحمد الله ومنه وكرمه
وقد استعنت بالله فى هذا الموضوع ثم كتاب "منهاج الفرقة الناجية والطائفة المنصورة" للشيخ محمد جميل زينو -حفظه الله-

والله أسأل أن يستخدمنا ولا يستبدلنا
ولله الحمد والمنه
على القرءان والسنه
وعلى فهم سلف الأمه
..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قواعد وأُسس المنهج السلفىّ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وتعاونوا على البر والتقوى :: اسلاميات :: واحة محاربة البدع ومكافحة المنكر-
انتقل الى: