البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مفردات فى القرآن الكريم تشترك فى اللفظ و تختلف فى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المجاهد في سبيل الله
مراقب عام
مشرف قسم الكمبيوتر والأنترنت
مراقب عام   مشرف قسم الكمبيوتر والأنترنت
avatar

عدد الرسائل : 40
تاريخ التسجيل : 09/11/2007

مُساهمةموضوع: مفردات فى القرآن الكريم تشترك فى اللفظ و تختلف فى   22/01/08, 06:58 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هناك مفردات فى القرآن الكريم تأتى فى الآيات ولكن تشترك فى اللفظ و تختلف فى

المعنى لذلك احب ان نجعل هذه الصفحة لعرض بعض الكلمات القرآنية

ونسميها .................. كنوز القرآن لأنها فعلا كنوز

وسوف ابدأ بكلمة
(( حور ))

من المشترك اللفظي في القرآن الكريم كلمة (حـور):

وقـد وردت في القـرآن الكـريـم على أربعـة أوجـه:

1- حار يحور بمعنى يرجع، ومنه ﴿إِنَّهُ ظَنَّ أَنْ لَنْ يَحُورَ﴾[الانشقاق:14]، أي لن

يرجع حيًّا فيحاسب.

2- المحاورة بمعنى المجادلة ﴿قَالَ لَهُ صَاحِبُهُ وَهُوَ يُحَاوِره﴾ [الكهف:37]، أي يجادله.

3- الحور العين الواردة في القرآن جمع حوراء، وفي القاموس لحور بفتحتين أن

يشتد بياض العين وسواد سوادها وتستدير حدقتها وترق جفونها »، والعين بكسر

العين جمع عيناء أي واسعات العيون.

4- الحواريون أي الفسالون، ﴿إِذْ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ

أَنْ يُنَزِّلَ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِنَ السَّمَاءِ﴾[المائدة: 112]،
وفي القاموس «والحوريات نساء

الأمصار، والحواريّ الناصر أو ناصر الأنبياء أو القصار»، وفي كتب التفسير حواريّ

الرجل بشدّ الياء أي صفوته وخالصته، وهم هنا أصحاب عيسى عليه السلام، وسموا

كذلك لبياض ثيابهم أو لصفاء قلوبهم أو لأنهم كانوا قصارين يحورون الثياب أي

يبيضونها.

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المجاهد في سبيل الله
مراقب عام
مشرف قسم الكمبيوتر والأنترنت
مراقب عام   مشرف قسم الكمبيوتر والأنترنت
avatar

عدد الرسائل : 40
تاريخ التسجيل : 09/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: مفردات فى القرآن الكريم تشترك فى اللفظ و تختلف فى   22/01/08, 07:00 pm

من المشترك اللفظي في القرآن الكريم ( حبل):

وقد وردت في القرآن الكريم على ثلاثة أوجه:

1- العهد والميثاق وهو اختيار ابن عباس، أو مجاز عن القرآن وهو رأي ابن مسعود

﴿
وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا
﴾ [آل عمران: 103].

2- العرق « بكسر فسكون » من بني آدم، وهو الحبل الممتد من ناحية حلقه إلى

ناحية عاتقه، وهو الوريد المشار إليه في
قوله تعالى ﴿ وَنَحْنُ

أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ

الْوَرِيدِ ﴾
[ق: 16]، وهو من إضافة العام إلى الخاص، وهو تمثيل للقرب،

أي نحن

أقرب إلى الإنسان من حبل وريده الذي هو منه.

3- الحبل على الحقيقة، وهو المفتول على طاقين أو أكثر من ليفٍ أو نحوه ﴿
فَأَلْقَوْا

حِبَالَهُمْ وَعِصِيَّهُمْ وَقَالُوا بِعِزَّةِ فِرْعَوْنَ إِنَّا لَنَحْنُ الْغَالِبُونَ ﴾
[الشعراء: 44]،

وأما قوله

﴿
فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِنْ مَسَدٍ ﴾ [المسد:
5]، فقيل على

الحقيقة بدليل ﴿ مِنْ مَسَدٍ ﴾، وقيل

على مجاز فهي استعارة تمثيلية.


_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المجاهد في سبيل الله
مراقب عام
مشرف قسم الكمبيوتر والأنترنت
مراقب عام   مشرف قسم الكمبيوتر والأنترنت
avatar

عدد الرسائل : 40
تاريخ التسجيل : 09/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: مفردات فى القرآن الكريم تشترك فى اللفظ و تختلف فى   22/01/08, 07:03 pm

من المشترك اللفظي في القرآن الكريم ( حظر ):


1 ـ المنع ﴿ وَمَا كَانَ عَطَاءُ رَبِّكَ مَحْظُورًا
﴾ [الإسراء: 20]، أي ممنوعًا.

2 ـ اتخاذ الحظيرة، في قوله تعالى ﴿
فَكَانُوا كَهَشِيمِ الْمُحْتَظِرِ
﴾ [القمر: 31]،

والمحتظر بصيغة اسم الفاعل متخذ الحظيرة، يُقال احتظر على إبله أي جمع الشجر

ووضع بعضه فوق بعضٍ ليمنع السباع وبرد الريح عن إبله.


_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المجاهد في سبيل الله
مراقب عام
مشرف قسم الكمبيوتر والأنترنت
مراقب عام   مشرف قسم الكمبيوتر والأنترنت
avatar

عدد الرسائل : 40
تاريخ التسجيل : 09/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: مفردات فى القرآن الكريم تشترك فى اللفظ و تختلف فى   22/01/08, 07:05 pm

من المشترك اللفظي في القرآن الكريم ( حلل ):

وقد وردت على ستة أوجه:

1- الخروج من أعمال الحج ﴿
وَإِذَا حَلَلْتُمْ فَاصْطَادُوا ﴾
[المائدة: 2]، المراد خرجتم من

أعمال الحج وباب فعله ضرب.

2- حل بالمكان يحل به من باب نصر إذا نزل به، ومنه ﴿
أَوْ تَحُلُّ قَرِيبًا مِنْ دَارِهِمْ ﴾
[الرعد: 31]، أي تنزل.

3- ضد حرم ومضارعه مكسور الحاء، ﴿
فَإِنْ طَلَّقَهَا فَلَا تَحِلُّ لَهُ مِنْ بَعْدُ حَتَّى تَنْكِحَ

زَوْجًا غَيْرَهُ ﴾
[البقرة: 130].

4- حل العقدة أي فكّها ضد ربطها، وهو المراد بقوله تعالى ﴿
وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي ﴾


[طـه: 27]، وبابه نصر.

5- قوله تعالى
﴿ وَحَلَائِلُ أَبْنَائِكُمُ الَّذِينَ مِنْ أَصْلَابِكُمْ
﴾ [النساء: 23]، جمع حليلة وهي

الزوجة، وكل زوجة حليلة.

6- قوله تعالى ﴿
قَدْ فَرَضَ اللَّهُ لَكُمْ تَحِلَّةَ أَيْمَانِكُمْ
﴾ [التحريم: 2]، هو مصدر حلل «

بتشديد اللام » تحليلا وتحلّة، أقول وتحلة وزنها تفعلة كتجزئة وتكرمة.

تتمـة: الحل في القرآن بكسر الحاء معناه الحلال ﴿
كُلُّ الطَّعَامِ كَانَ حِلًّا لِبَنِي إِسْرَائِيلَ

إِلَّا مَا حَرَّمَ إِسْرَائِيلُ عَلَى نَفْسِهِ مِنْ قَبْلِ أَنْ تُنَزَّلَ التَّوْرَاةُ
﴾ [آل عمران: 93]، ﴿ لَا هُنَّ

حِلٌّ لَهُمْ وَلَا هُمْ يَحِلُّونَ لَهُنَّ ﴾ [الممتحنة: 10]، وقوله تعالى ﴿
وَلَا تَحْلِقُوا رُءُوسَكُمْ

حَتَّى يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ ﴾
[البقرة: 196]، والهدي اسمٌ لما يُهدى إلى بيت الله،

ومحله « اسم مكانٍ »، والمراد المكان الذي يحل فيه ذبحه، وقوله سبحانه ﴿
ثُمَّ

مَحِلُّهَا إِلَى الْبَيْتِ الْعَتِيقِ
﴾ [الحج: 33]، أي بلوغها المكان الذي يحل فيه نحرها

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المجاهد في سبيل الله
مراقب عام
مشرف قسم الكمبيوتر والأنترنت
مراقب عام   مشرف قسم الكمبيوتر والأنترنت
avatar

عدد الرسائل : 40
تاريخ التسجيل : 09/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: مفردات فى القرآن الكريم تشترك فى اللفظ و تختلف فى   22/01/08, 07:08 pm

من المشترك اللفظي في القرآن الكريم كلمة ( خلف ) :

وهذه مادة متعددة المعاني والفروع والصور، وقد بلغت صورها ست عشرة صورة:

1- خَلْف بفتح الخاء وسكون اللام ومعناها وراء « ظرف مكان »، ﴿
فَإِمَّا تَثْقَفَنَّهُمْ

فِي الْحَرْبِ فَشَرِّدْ بِهِمْ مَنْ خَلْفَهُمْ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ ﴾ [الأنفال: 57]
، أي فَرِّق عن

معاداتك من ورائهم من الكفرة.

2- وبالوزن السابق أيضًا الجيل من الناس بعد الجيل، وشاهده ﴿
فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ

خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا
﴾ [مـريم: 59].

3- وبالوزن عينه ومعناها من جاء بعدك،
﴿ فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ

آَيَةً
﴾ [يونس: 92].

4- كا ما جاء في القرآن من تعبير ﴿
مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ ﴾
وما شاكلها

فمعناها من عاش في عصرهم ومن جاء بعدهم، والمقصود الحاضر والمستقبل.

تنبيه: يُستثنى من الكلية السابقة قوله تعالى: ﴿
فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ

رَصَدًا
﴾ [الجن: 27]، فالمراد بها من أمامه ومن ورائه، ومثلها
﴿ لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِنْ

بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِ
هِ ﴾ [الرعد: 11].

5- قوله تعالى ﴿
وَعَلَى الثَّلَاثَةِ الَّذِينَ خُلِّفُوا ﴾
[التوبة: 118]، ومعناها تخلف الحكم

في شأنهم حتى ينزل فيهم قرآن، وقد نزل القرآن فعلا بالتوبة عليهم، وهم كعب بن

مالك ومرارة بن ربيعة العامري وهلال بن أمية الواقفي، أقول وقصة كعب

مشهورة في كتب الحديث، وفيها تأثير وجاذبية معًا.

6- كل ما جاء من هذه المادة على أفعل إفعالا أخلف إخلافًا، فمعناه خلف الوعد

ونقض العهد، ﴿
قَالُوا مَا أَخْلَفْنَا مَوْعِدَكَ بِمَلْكِنَا
﴾ [طـه: 87].

7- وردت المفاعلة من هذه المادة في القرآن الكريم مرتين: مرة متعدية بحرف

إلى، وذلك بعد تعديها إلى صريح المفعول به، ﴿
وَمَا أُرِيدُ أَنْ أُخَالِفَكُمْ إِلَى مَا أَنْهَاكُمْ

عَنْهُ ﴾
[هـود: 88]، والمعنى ما كنت لأنهاكم عن شيءٍ وأتجه إلى فعله كمالا أترك

ما أمرتكم به، وأخرى تعدت بعن ﴿
فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ

أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴾
[النـور: 63]، أورد القرطبي ما نصه ( قال قتادة: أو

معنى يخالفون عن أمره أي يعرضون عن أمره، وقال أبو عبيدة والأخفش: عن في

هذا الموضع زائدة وقال الخليل وسيبيويه ليست بزائدة والمعنى يخالفون بعد أمره )

جـ 12 ص 323.

8- قوله تعالى: ﴿
وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شُكُورًا ﴾
[الفرقان: 62]، قال الزمخشري أي يخلف أحدهما الآخر.

9- جمعت كلمة خليفة في القرآن على صورتين، الأولى فعائل ﴿
وَهُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ

خَلَائِفَ الْأَرْضِ
﴾ [الأنعام: 165]، والثانية فُعلاء ﴿
وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِنْ

بَعْدِ قَوْمِ ﴾
[الأعـراف: 69]، فما سر الاختلاف؟ الجواب أجُمِعَتْ على فعائل باعتبار

لفظها، وقد لحقته تاء المبالغة فصار مثل وسيلة ووسائل وكريمة وكرائم، وجمعت

على فُعَلاء باعتبار أصلها "بغير تاء" ككريم وكرماء ونبيل ونبلاء وخليف فعيل

بمعنى فاعل.

10- قوله تعالى: ﴿
فَاقْعُدُوا مَعَ الْخَالِفِينَ
﴾ [التوبة: 83]، أي مع من تخلف من

المنافقين.

11- قوله تعالى
﴿ رَضُوا بِأَنْ يَكُونُوا مَعَ الْخَوَالِفِ ﴾
[التوبة: 87]، جمع خالفة،

أي مع النساء والصبيان وأصحاب الأعذار من الرجال.

12- قوله تعالى ﴿
وَإِذًا لَا يَلْبَثُونَ خِلَافَكَ إِلَّا قَلِيلًا
﴾ [الإسـراء: 76]، أي لا يمكثون

بعدك إلى قليلا ثم يهلكهم الله.

13- قوله تعالى ﴿
أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلَافٍ
﴾ [المائدة: 33]، وهو ضد

الوفاق، أي تقطع أيديهم اليمنى وأرجلهم اليسرى.

14- قوله تعالى ﴿
فَرِحَ الْمُخَلَّفُونَ بِمَقْعَدِهِمْ خِلَافَ رَسُولِ اللَّهِ
﴾ [التوبة: 81]،

والمخلفون هم الذي تخلفوا عن غزوة تبوك.

15- قوله تعالى
﴿ خِلَافَ رَسُولِ اللَّهِ ﴾
[التوبة: 81]، أي مخالفة رسول الله صل

الله عليه وسلم، وهو مصدر كالجدال، ويُعرب مفعولا لأجله.

16- قوله تعالى
﴿ سَيَقُولُ الْمُخَلَّفُونَ إِذَا انْطَلَقْتُمْ إِلَى مَغَانِمَ ﴾
[الفتح: 15]،

والمخلفون هنا الذين تخلفوا عن نصرة رسول الله حين دعاهم إليها.


_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المجاهد في سبيل الله
مراقب عام
مشرف قسم الكمبيوتر والأنترنت
مراقب عام   مشرف قسم الكمبيوتر والأنترنت
avatar

عدد الرسائل : 40
تاريخ التسجيل : 09/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: مفردات فى القرآن الكريم تشترك فى اللفظ و تختلف فى   22/01/08, 07:09 pm

من المشترك اللفظى فى القران كلمة نكر
وقد وردت في القرآن الكريم على ستة أوجه

1- نكره بكسر الكاف وأنكره ضد عرفه﴿
َلَمَّا رَأى أَيْدِيَهُمْ لا تَصِلُ إِلَيْهِ

نَكِرَهُمْ ﴾
[ هود:70]، ﴿ يَعْرِفُونَ نِعْمَتَ اللَّهِ ثُمَّ يُنكِرُونَهَا ﴾[
النحل:83] .

2- نكر بضم النون وسكون الكاف أو ضمها كلاهما بمعنى المنكر الذي لا تألفه النفس

ولا تستريح إليه ﴿
لَّقَدْ جِئْتَ شَيْئاً نُّكْراً ﴾
[ الكهف: 74]

﴿
يَوْمَ يَدْعُ الدَّاعِ إِلَى شَيْءٍ نُّكُرٍ
﴾[ القمر:6] ولم ترد في القرآن مضمومة الكاف إلا

هنا فقط.

3- نكرت الشيء بمعنى غيرته وزنا ومعنى ﴿
قَالَ نَكِّرُوا لَهَا عَرْشَهَا ﴾[
النمل: 41]

أي غيروا معالمه لئلا تهتدي إليه.

4- النكير ومعناه الإنكار ومنه
﴿ فَكَيْفَ كَانَ نَكِيرِ
﴾[ الحج: 44] ، أي فكيف كان

إنكاري عليكم ومنه أيضا قوله تعالى:

﴿
مَا لَكُم مِّن مَّلْجَأٍ يَوْمَئِذٍ وَمَا لَكُم مِّن نَّكِيرٍ ﴾[

الشورى: 47] أي لا تستطيعون إنكار مااقترفتموه من الذنوب.

5- أنكر في قوله تعالى: ﴿
إِنَّ أَنكَرَ الأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الحَمِيرِ
﴾[ لقمان:19] ومعناها

أقبح الأصوات.

6- المنكر بفتح الكاف اسم مفعول من الرباعي المهموز وقد وردت في الكتاب الكريم

آيات كثيرة تذكر المعروف والمنكر متقابلين فالمعروف ما عرفه الشرع ورضيه وأمر

به كالصلاة وصلة الرحم وطاعة الوالدين، والمنكر ما أنكره الشرع ولم يقبله وتوعد

عليه كالزنا والربا وعقوق الوالدين.

أما المنكر في قوله تعالى: ﴿
تَعْرِفُ فِي وَجُوهِ الَّذِينَ كَفَرُوا المُنكَرَ
﴾[ الحج: 72] أي

إنكار القرآن حين تتلى عليهم .

وأما المنكر في قوله تعالى ﴿
وَتَأْتُونَ فِي نَادِيكُمُ المُنكَرَ ﴾[
العنكبوت:79] فالمراد

إتيان كل ما يخالف الشرع والخلق الكريم،

وأما منكرون في قوله تعالى ﴿
إِنَّكُمْ قَوْمٌ مُّنكَرُونَ
﴾[ الحجر:62] أي مجهولون عندي

غير معروفين


_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المجاهد في سبيل الله
مراقب عام
مشرف قسم الكمبيوتر والأنترنت
مراقب عام   مشرف قسم الكمبيوتر والأنترنت
avatar

عدد الرسائل : 40
تاريخ التسجيل : 09/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: مفردات فى القرآن الكريم تشترك فى اللفظ و تختلف فى   22/01/08, 07:10 pm

من المشترك اللفظي في القرآن كلمة (الدعاء)

من المشترك اللفظي في القرآن الكريم ( الدعاء ) وله ستة أوجه:

1- العبادة:
﴿وَلَا تَدْعُ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَنْفَعُكَ وَلَا يَضُرُّكَ﴾
[يونس: 106].

2- الاستعانة:
﴿وَادْعُوا شُهَدَاءَكُمْ﴾
[البقرة: 23].

3- السؤال:
﴿وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ﴾
[غافر:60].

4- القول:
﴿دَعْوَاهُمْ فِيهَا سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ﴾
[يونس:10].

5- النداء:
﴿يَوْمَ يَدْعُوكُمْ فَتَسْتَجِيبُونَ بِحَمْدِهِ﴾
[الإسـراء:52].

6- التسمية:
﴿لَا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضًا﴾[النـور:63].



_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المجاهد في سبيل الله
مراقب عام
مشرف قسم الكمبيوتر والأنترنت
مراقب عام   مشرف قسم الكمبيوتر والأنترنت
avatar

عدد الرسائل : 40
تاريخ التسجيل : 09/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: مفردات فى القرآن الكريم تشترك فى اللفظ و تختلف فى   22/01/08, 07:11 pm

المشترك اللفظي في القرآن كلمة (رحمة)

من المشترك اللفظي في القرآن كلمة
( رحمـة )
وقد جاءت في القرآن الكريم على أربعة عشر وجهاً :

1- الإسلام: ﴿ يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَنْ يَشَاءُ ﴾
[البقرة: 105].

2 الإيمان:
﴿ وَآتَانِي رَحْمَةً مِنْ عِنْدِهِ ﴾
[هود: 28].


3 _ الجنة : ﴿
فَفِي رَحْمَةِ اللَّهِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ﴾
[آل عمران:107].

4 - المطر:
﴿ بُشْراً بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ ﴾
[لأعراف: 57].


5- النعمة: ﴿
وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ ﴾
[النساء: 83].

6- النبوة: ﴿
أَمْ عِنْدَهُمْ خَزَائِنُ رَحْمَةِ رَبِّكَ ﴾[صّ: 9]، ﴿ أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَتَ رَبِّكَ ﴾
[الزخرف: 32].

7- القرآن: ﴿
قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ
﴾[يونس: 58].

8- الرزق:
﴿ تَمْلِكُونَ خَزَائِنَ رَحْمَةِ رَبِّي
﴾[الاسراء: 100].

9- النصر والفتح: ﴿
إِنْ أَرَادَ بِكُمْ سُوءاً أَوْ أَرَادَ بِكُمْ رَحْمَةً ﴾
[الأحزاب: 17].

10- العاقبة: ﴿
أَوْ أَرَادَنِي بِرَحْمَةٍ
﴾[الزمر: 38].

11- المودة: ﴿
رَأْفَةً وَرَحْمَةً ﴾[الحديد: 27] ﴿ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ ﴾
[الفتح: 29].

12- السعة:
﴿ ذَلِكَ تَخْفِيفٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَرَحْمَةٌ ﴾
[البقرة: 178].

13- المغفرة:
﴿ كَتَبَ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ ﴾
[الأنعام: 12].

14- العصمة: ﴿
لا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلَّا مَنْ رَحِمَ ﴾[هود: 43].



_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المجاهد في سبيل الله
مراقب عام
مشرف قسم الكمبيوتر والأنترنت
مراقب عام   مشرف قسم الكمبيوتر والأنترنت
avatar

عدد الرسائل : 40
تاريخ التسجيل : 09/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: مفردات فى القرآن الكريم تشترك فى اللفظ و تختلف فى   22/01/08, 07:13 pm

من المشترك اللفظي في القرآن كلمة (بث)

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


من المشترك اللفظي في القرآن كلمة ( بث ):


وقد جاءت على وجهين في الكتاب الكريم:

1 ـ ( أ ) إفادة التفريق والنشر ﴿ وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ ﴾ [البقرة: 164]، وعليه

قياس أمثالها.
( ب ) إفادة التفرق والانتشار ﴿ وَزَرَابِيُّ مَبْثُوثَةٌَ ﴾ [الغاشية: 16]، ﴿
يَوْمَ يَكُونُ

النَّاسُ كَالْفَرَاشِ الْمَبْثُوثِ
﴾ [القارعة: 4] .

2 ـ البث: الحال والحزن ﴿
قَالَ إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ وَأَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ مَا

لَا تَعْلَمُونَ ﴾
[يوسف: 86] .


_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المجاهد في سبيل الله
مراقب عام
مشرف قسم الكمبيوتر والأنترنت
مراقب عام   مشرف قسم الكمبيوتر والأنترنت
avatar

عدد الرسائل : 40
تاريخ التسجيل : 09/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: مفردات فى القرآن الكريم تشترك فى اللفظ و تختلف فى   22/01/08, 07:14 pm

من المشترك اللفظي في القرآن كلمة (ظهر)

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




مـن المشتـرك اللفظـي في القـرآن كلمـة
( ظهــر )

وقــد وردت في الكتـاب الكـريـم على تسعـة أوجـه:

1) الظهر ضد البطن وظَهَرَ ضد بَطَنَ، من الأول: ﴿
الَّذِي

أَنْقَضَ ظَهْرَكَ ﴾
[الشرح: 3]، ومن الثاني:
﴿ وَلا

تَقْرَبُوا الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ ﴾
[الأنعام: 151].

2) ظهر على عدوه إذا غلبه ومنه: ﴿
كَيْفَ وَإِنْ يَظْهَرُوا

عَلَيْكُمْ لا يَرْقُبُوا فِيكُمْ إِلّاً وَلا ذِمَّةً ﴾
[التوبة: 8].

3) ظهر على الشيء اطلع عليه ومنه: ﴿
أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ

يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ ﴾
[النور: 31].

4) ظَاهَرَه مظاهرة: عاونة معاونة:
﴿ وَظَاهَرُوا عَلَى

إِخْرَاجِكُمْ ﴾
[الممتحنة: 9]، ﴿
وَالْمَلائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ

ظَهِيرٌ ﴾
[التحريم: 4]، أي يعاونونه.

5) ظَاهَرَ ظِهَارَاً قال لامرأته: أنت عليَّ كظهر أمي: يريد تحريمها عليه وشاهده من

كتاب الله
﴿ الَّذِينَ يُظَاهِرُونَ مِنْكُمْ مِنْ نِسَائِهِمْ ﴾

[المجادلة: 2]،

6) ظهر البيتَ: بنصب البيت أي علا ظهرَه ومنه:
﴿ فَمَا

اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ
﴾ [الكهف: 97].

7) أظهر: رباعي لازم أي: دخل في وقت الظهر ومنه ﴿


وَعَشِيّاً وَحِينَ تُظْهِرُونَ﴾
[الروم: 18]، بضم أول المضارع.

8) الظهيرة وقت الظهر وشاهده:
﴿ وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيَابَكُمْ مِنَ

الظَّهِيرَةِ ﴾ [النور: 58].

9) قوله تعالى: ﴿ وَاتَّخَذْتُمُوهُ وَرَاءَكُمْ ظِهْرِيّاً ﴾

[هود: 92]،ـ « أي منبوذاً وراء الظهر وهو منسوب إلى الظهر والكسر

من تغييرات النسب ».


_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المجاهد في سبيل الله
مراقب عام
مشرف قسم الكمبيوتر والأنترنت
مراقب عام   مشرف قسم الكمبيوتر والأنترنت
avatar

عدد الرسائل : 40
تاريخ التسجيل : 09/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: مفردات فى القرآن الكريم تشترك فى اللفظ و تختلف فى   22/01/08, 10:08 pm

من المشترك اللفظي في القرآن كلمة (أفك)

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


من المشترك اللفظي في القرآن كلمة ( أفك ):

وقد وردت هذه الكلمة في الكتاب العزيزفى ثلاث معانى

1- معنى « صرفه »، وهي كذلك في ﴿ يُؤْفَكُ عَنْهُ مَنْ أُفِكَ ﴾ [/color
][الذاريات:9]، ومنه ﴿

[color=#FF0000]فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ ﴾ [الأنعام:95]، ويُقاس عليهما ﴿ وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ

فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ ﴾ [الأعراف:117]

2- تفيد الكذب والافتراء، ومنها ﴿ فَأَلْقَى مُوسَى

عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ ﴾

[الشعراء: 45] و ﴿ إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِنْكُمْ ﴾ [النور:11]، و ﴿ إِنَّمَا

تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْثَانًا وَتَخْلُقُونَ إِفْكًا ﴾ [العنكبوت:17].

بمعنى الانقلاب إذا جاء بصيغة « ائتفاك » افتعال من الإفك، ومنه ﴿ وَالْمُؤْتَفِكَةَ أَهْوَى
[النجم: 53]، والمؤتفكات قرى قوم لوط، من أَفِكَهُ فائتفك أي قلبه عن وجهه الذي

يحق أن يكون عليه فانقلب، وقيل المؤتفكات قرى قوم لوط وهو وصالح، وائتفاكها

انقلابها لتدميرها وقيل، انقلاب أحوالها من الخير والشر.

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المجاهد في سبيل الله
مراقب عام
مشرف قسم الكمبيوتر والأنترنت
مراقب عام   مشرف قسم الكمبيوتر والأنترنت
avatar

عدد الرسائل : 40
تاريخ التسجيل : 09/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: مفردات فى القرآن الكريم تشترك فى اللفظ و تختلف فى   22/01/08, 10:10 pm

مـن المشتـرك اللفظـي فـي القـرآن كلمـة ( ظـن )

وقـد جـاءت فـي القـرآن علـى ثلاثةأوجـه:

1 ) الشـك : ﴿ إِنْ نَظُنُّ إِلَّا ظَنَّاً وَمَا نَحْنُ بِمُسْتَيْقِنِينَ ﴾ [الجاثـية:32].

2 ) اليقيـن : ﴿ وَرَأى الْمُجْرِمُونَ النَّارَ فَظَنُّوا أَنَّهُمْ مُوَاقِعُوهَا ﴾ [الكهف:53].

أي: تأكدوا

3_ الكـذب : ﴿ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَظُنُّونَ ﴾ [البقرة:78]. أي: يكذبون


_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المجاهد في سبيل الله
مراقب عام
مشرف قسم الكمبيوتر والأنترنت
مراقب عام   مشرف قسم الكمبيوتر والأنترنت
avatar

عدد الرسائل : 40
تاريخ التسجيل : 09/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: مفردات فى القرآن الكريم تشترك فى اللفظ و تختلف فى   22/01/08, 10:12 pm

من المشترك اللفظي في القرآن الكريم كلمة ( بسط ):


وقد وردت على ثلاثة أوجه:

1 - ضد قبض ﴿
وَاللَّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ
﴾ [البقرة: 245]، وهما مجازان عن الضيق

والسعة، ومنه ﴿
وَلَوْ بَسَطَ اللَّهُ الرِّزْقَ لِعِبَادِهِ لَبَغَوْا فِي الْأَرْضِ
﴾ [البقرة: 27].

2 - بمعنى نشره وفرقه ﴿
اللَّهُ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَيَبْسُطُهُ فِي السَّمَاءِ

كَيْفَ يَشَاءُ وَيَجْعَلُهُ كِسَفًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ
﴾ [الـروم: 48] أي ينشره.

3 - البسطة في العلم: التوسع، وفي الجسم: الطول والكمال ﴿
قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ

عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ
﴾ [البقرة: 247]. وتأتي بمعنى المدّ ﴿
لَئِنْ

بَسَطْتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَا بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ
﴾ [المائدة: 28]، أي لئن مددت.

وتأتي مجازًا عن البذل والإعطاء ﴿
وَقَالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللَّهِ مَغْلُولَةٌ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُوا

بِمَا قَالُوا بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنْفِقُ كَيْفَ يَشَاءُ
﴾ [المائدة: 64].



_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مفردات فى القرآن الكريم تشترك فى اللفظ و تختلف فى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وتعاونوا على البر والتقوى :: اسلاميات :: واحة القرءان الكريم-
انتقل الى: