البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قــســم الــقــرآن الــكــريـم خـاص بالاطـفـــال

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المهاجره
مشرفة قسم الأطفال
مشرفة قسم الأطفال
avatar

عدد الرسائل : 78
تاريخ التسجيل : 07/11/2007

مُساهمةموضوع: قــســم الــقــرآن الــكــريـم خـاص بالاطـفـــال   09/11/07, 02:39 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


خصصنا لكم احبابى الاطفال هذا القسم لتعلُم كل مايخص القرآن الكريم

⭐ ⭐ ⭐
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المهاجره
مشرفة قسم الأطفال
مشرفة قسم الأطفال
avatar

عدد الرسائل : 78
تاريخ التسجيل : 07/11/2007

مُساهمةموضوع: فضـل تعلم القرآن وأداب تلاوتة وسماعة   09/11/07, 02:52 pm

المهاجره كتب:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



خصصنا لكم احبابى الاطفال هذا القسم لتعلُم كل مايخص القرآن الكريم






وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
فضـل تعلم القرآن وأداب تلاوتة وسماعة
تلقى النبي -صلى الله عليه و سلم[/size]- القرآن من "جبريل" – عليه السلام -، وبلغه للناسكما نزل إليه من ربه، وقرأه ورتله عليهم ، وحث أصحابه على تعلمه وحفظه، فتسابق عدد منهم إلى ذلك، فحفظوه وعلموه، وكان في مقدمتهم : "أبى بن كعب" و"عبد الله بن مسعود" و"زيد بن ثابت"، و"معاذ بن جبل"، وكان النبي -صلى الله عليه و سلم- يفتخر بهم ويقول :


"خذوا القرآن من أربعة، من عبد الله بن مسعود وسالم مولى أبى حذيفة ومعاذ بن جبل وأبى بن كعب" (رواه الشيخان)

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وبلغ من إعجاب النبي -صلى الله عليه و سلم- بعبد الله بن مسعود أن قال عنه :
"من أحب أن يقرأ القرآن غضًّا كما أنزل فليقرأه على قراءة ابن أم عبد " (رواه ابن ماجة) وقد طلب منه النبي -صلى الله عليه و سلم- أن يقرأ عليه، فقال "ابن مسعود":
أقرأ وعليك نزل ؟ ، فقال له : "إني أحب أن أسمعه من غيري"، فقرأ عليه سورة النساء، حتى إذا بلغ قول الله تعالى :


" فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِن كُلِّ أمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلاء شَهِيدًا" ( النساء 41)



بكى النبي -صلى الله عليه و سلم- حتى ذرفت عيناه بالدموع .
وكما تعلم الصحابة قراءة القرآن من النبي -صلى الله عليه و سلم- قاموا بتعليم غيرهم، فتعلم على يد الصحابي الجليل " أبي بن كعب" كثير من الصحابة من أمثال "أبى هريرة" و"ابن عباس" و"عبد الله بن السائب"، ومن التابعين "عبد الله بن عياش بن أبى ربيعة"، و"أبو العالية الرياحى"، وتتابع الناس في تلقى القرآن جيلاً بعد جيل حتى عصرنا، حيث لا نزال نتعلم القرآن، ونتلقاه من أفواه الشيوخ والقراء .



· الحث على تعلم القرآن :



كان النبي -صلى الله عليه و سلم- يدعو أصحابه إلى تعلم القرآن وقراءته ، ويشجعهم على حفظه، ويقدم حافظ القرآن على غير الحافظ، ويقول : "إذا كانوا ثلاثة فليؤمهم أحدهم، وأحقهم بالإمامة أقرؤهم" . (رواه مسلم)

وقد وردت عنه أحاديث صحيحة تحث على تعلم القرآن من ذلك :

- قوله -صلى الله عليه و سلم- : "خيركم من تعلم القرآن وعلمه" (رواه البخارى).


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

- قوله -صلى الله عليه و سلم- : "اقرءوا القرآن فإنه يأتى يوم القيامة شفيعًا لأصحابه" .(رواه مسلم)

- قوله -صلى الله عليه و سلم- : " الماهربالقرآن مع السفرة الكرام البررة، و الذي يقرأ القرآن و يتتعتع فيه و هو عليه شاق له أجران " (رواه البخاري)


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



- قوله -صلى الله عليه و سلم- "من قرأ حرفًا في كتاب الله فله حسنة، والحسنة بعشر أمثالها، لا أقول آلم حرف، ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف" . (أخرجه الترمذى)



· كيفية تلاوة القرآن :



ينبغيأن يتلو المؤمن القرآن الكريم كما كان يفعل رسول الله -صلى الله عليه و سلم- ، فقد كان يقطع قراءته، ويقف عند كل آية، فيقول مثلاً : "الحمد لله رب العالمين"، ويقف، ثم يقول : " الرحمن الرحيم "، ويقف، وهكذا، فكانت قراءته -صلى الله عليه و سلم- آية آية ..

وعلى المسلم أن يقرأ القرآن مرتَّلا مجودًا، فيعطى كل حرف من حروف القرآن ما يستحق من النطق السليم على الطريقة التي كان يقرأ بها النبي -صلى الله عليه و سلم- .



· ترتيل القرآن :



وأفضل طرق قراءة القرآن الكريم هو الترتيل، على النحو الذي نسمعه من أئمة القراء المعروفين بالضبط والإتقان، من أمثال الشيخ "محمود خليل الحصرى" و"محمود صديق المنشاوى" و"مصطفى إسماعيل" في قراءاتهم المرتلة، التي تقوم على قراءة الآيات في تمهل من غير عجلة، مع الالتزام بأحكام القرآن، وقد أمر الله تعالى نبيه -صلى الله عليه و سلم- بالترتيل، فقال تعالى :

" وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلًا" (المزمل 4)



وعلى من يرتل القرآن أن يلتزم بحسن الأداء وتحسين الصوت، مع مراعاة أحكام التجويد، وألا يرفع صوته بالقراءة، وأن يقف على آخر كل آية من آيات القرآن؛ لأن من السنة الالتزام بذلك .



· آداب الترتيل :



ويفضل أن يلتزم القارئ للقرآن الكريم بآداب خاصة تليق بتعظم كلام الله- تعالى- من تلك الآداب.

- أن يكون قارئ القرآن على طهارة كاملة، من حيث البدن والثياب والمكان الذي يقرأ فيه.

ومع هذه الطهارة يستعمل السواك؛ لتكون رائحة فمه طيبة؛ لأن الملائكة تتأذى من الروائح الكريهة عند استماعها للقرآن .

- ومن آداب التلاوة الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم عند ابتداء القراءة، وقراءة البسملة من أول السورة أو من حيث يبدأ .

- أن يتوقف عن القراءة عند التثاؤب حتى يزول، لأن المرتل يخاطب ربه ويناجيه، والتثاؤب من الشيطان.

- أن لا يقطع القارئ تلاوته بالحديث مع الناس لغير حاجة ملحة .



· آداب الاستماع للقرآن :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



و كما لقراءة القرآن آداب عند تلاوته فإن له آدابًا عند استماعه؛ لأن المستمعإنما يسمع كلام الله- تعالى- كما سمعه النبي -صلى الله عليه و سلم- من جبريل- عليه السلام، فعليه أن ينصت جيدًا للقرآن ويخشع قلبه ويتدبر معانيه، لقوله تعالى :

" وَإِذَا قُرِىءَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُواْ لَهُ وَأَنصِتُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُون "َ (الأعراف 204)



وقال تعالى :

" كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ" (ص 29)

منقول للفائدة بإذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المهاجره
مشرفة قسم الأطفال
مشرفة قسم الأطفال
avatar

عدد الرسائل : 78
تاريخ التسجيل : 07/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: قــســم الــقــرآن الــكــريـم خـاص بالاطـفـــال   09/11/07, 04:39 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سنعرض لكم احبابى بإذن الله سورة الضحى من القرآن الكريم مع معانى الكلمات وتفسير الايات
الله المستعان










الضحى
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وَالضُّحَى (1) وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى (2) مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى (3) وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَّكَ مِنَ الْأُولَى (4) وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى (5) أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيماً فَآوَى (6) وَوَجَدَكَ ضَالّاً فَهَدَى (7) وَوَجَدَكَ عَائِلاً فَأَغْنَى (8) فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ (9) وَأَمَّا السَّائِلَ فَلَا تَنْهَرْ (10) وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ (11)

رابط المصحف المعلم _ الشيخ الحصرى


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]=


كان الوحى قد تأخر عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم- عـدة أيام، ولم يأت جبريل ـ عليه السلام ـ إلى الرسول – صلى الله عليه وسلم- فحزن حزنا شديدًا، فلما علمت قريش بذلك، قالوا: إن الله ترك محمدا وهجره فنزلت هذه السورة الكريمة.

وتذكر السورة أن النبي – صلى الله عليه وسلم-لم يتركه ربه ولم يبغضه كما يزعم المشركون، وإنما هو عنده كريم المنزلة عظيم المكانة، وبشرته بأن عطاء ربه له عظيم، وذكرته بنعم الله عليه، وأمرته بشكرها.

معاني الكلمات

وَالضُّحَى:
أول النهار.
فَآوَى:
حفظ ورعى.

سَجَى:
اشتد ظلامه.
عَائِلًا:
فقيرًا محتاجا.

وَدَّعَكَ:
هجرك وتركك.
تَقْهَرْ:
تذله وتحقره.

َقَلَى:
كره وأبغض.
تَنْهَرْ:
تزجره وتغلظ لـه فى القول.

الْأُولَى:
الحياة الدنيا.

تفسير الآيات

كان نزول الوحى على رسول الله – صلى الله عليه وسلم- قد انقطع عدة أيام، فأشاع المشْركون أن الله ترك محمدا وهجره، فجاءت الآيات تنفى هذا الزعم، فأقسم الله ـ تعالى ـ بالضحى وهو أول النهار حين ترتفع الشمس، وتضىء الكون بنورها الساطع، وأقسم بالليل إذا أقبل بظلامه وغطى الكون كله، وركن الناس إلى الراحة والهدوء ... أنه لم يهجر النبِى أو يبغضه، فهو عنده رفيع المكانة عالى المنزلة لا يدانيه فيها أحد من خلقه، أو ينافسه بشر، فهو رسول الله إلى الناس جميعا.

ويبشر الله نبيه بأنه أعد له خيرا كثيرا فى الدنيا، لكن عطاء الآخرة ونعيمها خير من الدنيا وما فيها.

وسوف يعطيه كل ما يرجوه من نشر دعوته بين الناس، والتمكين له فى الأرض، والشفاعة فى جميع المؤمنين فى الآخرة ... سيعطيه الله كل شىء فيه الخير له ولأمته، حتى يرضى النبِى – صلى الله عليه وسلم-بهذا العطاء.

وكان مما أعطاه الله له أنه لم يتركه لحظة منذ أن ولد، فقد حفظه ورعاه، وهيأه لأعظم رسالة فى الكون، وهى أن يكون نبيا.

لقد ولد النبِى – صلى الله عليه وسلم- يتيما فكفله الله، ويسر له جده عبد المطلب الذى قام على رعايته خير قيام، وبعد وفاته رباه عمه أبو طالب وجعله فى منرلة أفضل من منزلة أولاده، فعاش النبِى – صلى الله عليه وسلم- فترة طفولته وصباه كريم النفس عزيز الجانب، فلم يشعر بما يشعر به الأطفال الأيتام.

ورعاه الله فى شبابه وحفظه من الحياة اللاهية، وعبادة الأوثان، فعاش حسن الخلق، صدوقا أمينا حتى أطلق عليه أهل مكة الصادق الأمين.

وبعد أن ذكر الله تعالى نعمه الكثيرة التي أنعمها على نبيه محمد – صلى الله عليه وسلم - طلب الله منه أن يكون كريمًا مع الأيتام رفيقًا بهم، عطوفًا عليهم، كما طلب منه أن يرشد السائلين فلا ينهرهم أو يغلظ لهم القول .

وتختتم السورة بأمر من الله تعالى لنبيه بأن يتحدث عن نعم الله عليه فيذكرها ويشكره عليها ..." منقول للفائدة بإذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المهاجره
مشرفة قسم الأطفال
مشرفة قسم الأطفال
avatar

عدد الرسائل : 78
تاريخ التسجيل : 07/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: قــســم الــقــرآن الــكــريـم خـاص بالاطـفـــال   09/11/07, 04:46 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


سنعرض لكم ايضاً سورة الشرح بإذن الله










الشرح
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ (1) وَوَضَعْنَا عَنكَ وِزْرَكَ (2) الَّذِي أَنقَضَ ظَهْرَكَ (3) وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ (4) فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً (5) إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً (6) فَإِذَا فَرَغْتَ فَانصَبْ (7) وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ (8)

رابط المصحف المعلم _ للحصرى

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]=







تتحدث السورة عن النعم التي أنعم الله بها على رسوله محمد- صلى الله عليه وسلم- ، ورعايته له وعنايته به، حتى يتمكن من نشر الإسلام بين الناس، ونوهت بمنزلته التي خصه الله بها.

معاني الكلمات


نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ:
ننور صدرك بنور الإيمان والرسالة.
َنقَضَ:
أثقل وأوهن.

وَوَضَعْنَا عَنكَ:
حططنا وأبعدنا عنك.
ذِكْرَكَ:
جعل ذكرك بين الناس محمودا.

وِزْرَكَ:
الوزر: الحمل الثقيل، والمراد الشدائد والكروب.
الْعُسْر:ِ
شدة وضـيق.

ُسْرًا:
غنى وسـعة.
فَانصَبْ:
اجتهد في العبادة.

فَرَغْتَ:
انتهيت.
فَارْغَبْ:
أخلص النية والرغبة لله تعالى

تفسير الآيات




تبين السورة أن الله ـ تعالى ـ شرح صدر نبيه محمد- صلى الله عليه وسلم- ونور قلبه بالحكمة والعلم والنبوة، وأذهب عنه جميع الهموم التي أصابته من عناد قومه واستكبارهم ورفضهم الاستجابة لدعوة الحق .

وكان النبي- صلى الله عليه وسلم- حريصا على قومه يحب لهم الخير، ويود لو أنهم أسلموا جميعا لله، ودخلوا في دينه، حتى ينجوا من عذاب الآخرة، وقد خفف الله عن النبي كل هذه المتاعب التي كان يجدها من قومه، وزوده بالصبر واليقين، والقدرة على تحمل المشاق والصعاب، ورفع ذكره بين الناس عاليا، وجعله باقيا على مر الزمن، فلا تمر لحظة من ليل أو نهار في هذه الدنيا إلا ويذكر فيها اسم الرسول – صلى الله عليه وسلم- مع اسم الله ـ تعالى ـ في الآذان والتشهد في الصلاة ، وأمر الله ـ تعالى ـ المسلمين بمحبة النبي- صلى الله عليه وسلم- وطاعته والسلام عليه، فهل هناك تكريم أفضل من هذا؟ .. وهل هناك ذكر حسن خير من ثناء الله ـ تعالى ـ عليه؟‍‍

ثم يبشره الله ـ تعالى ـ بالنصر والغلبة والحياة الطيبة، فبعد الضيق سيأتي اليسر، وبعد المعاناة وأذى المشركين سيأتي النصر، وبعد الفقر سيأتي الغنى .. وكان هذا من باب تقوية عزيمة النبي- صلى الله عليه سلم- ، وأن يكون على ثقة بفضل الله ونصره، وهذا ما كان، فقد هاجر النبي – صلى الله عليه وسلم- هو وأصحابه إلى المدينة وقامت لهم هناك دولة، وفتح النبي – صلى الله عليه وسلم- مكة ودخل الناس في دين الله أفواجا، وتحقق وعد الله، فجاء النصر والفتح بعد الضيق والشدة.

وبعد أن وعد الله نبيه بالنصر وتيسير الصعاب، طلب منه أن يشكره على النعم التي أعطاها له، بأن يجتهد في العبادة، فإذا فرغ النبي- صلى الله عليه وسلم- من أمور الدعوة والتبليغ أسرع إلى الصلاة ومناجاة ربه ليلا، والتضرع إليه طلبا لرضا الله ونيل ثوابه.

منقول للفائدة بإذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المهاجره
مشرفة قسم الأطفال
مشرفة قسم الأطفال
avatar

عدد الرسائل : 78
تاريخ التسجيل : 07/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: قــســم الــقــرآن الــكــريـم خـاص بالاطـفـــال   09/11/07, 04:51 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


سنغرض بإذن الله سورة التين










التين
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ (1) وَطُورِ سِينِينَ (2) وَهَذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ (3) لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ (4) ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ (5) إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَلَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُونٍ (6) فَمَا يُكَذِّبُكَ بَعْدُ بِالدِّينِ (7) أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ (8)


رابط المصحف المعلم _الحصرى


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]=








تتناول هذه السورة الإنسان وأن الله خلقه على أحسن صورة، وأرشده إلى ما يجب عمله في الدنيا، ليفوز بالجنة في الآخرة، لكن الإنسان عجول، يحب الدنيا ويفضل التمتع بنعيمها الزائل دون أن يلتفت إلى الآخرة أو يعمل لها، فاستحق عذاب الله وعقابه، وقليل من الناس من عرف قدر نفسه ونظر إلى ما وراء الدنيا، فآمن بالله وعمل صالحا، ينتظر جزاء الله ونعيمه المقيم في الآخرة .

معاني الكلمات


وَطُورِ:
اسم الجبل الذي كلم الله عليه موسى.
أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ:
أحسن صورة وأجمل شكل.

سِينِينَ:
سيناء.
مَمْنُونٍ:
مقطوع.

الْبَلَدِ الْأَمِينِ:
مكة المكرمة.
بِالدِّينِ:
الجزاء والحساب.

تفسير الآيات




يقسم الله ـ تعالى ـ بثلاثة أماكن مقدسة، ظهر فيها الخير والبركة، وكانت وطنا للأنبياء والمرسلين، فأقسم ببيت المقدس، المشهور بكثرة أشجار التين والزيتون، وبعث الله فيه عيسى عليه السلام... وأقسم بجبل الطور في سيناء الذي ناجى فيه موسى عليه السلام، وكلمه وأمره بالذهاب إلى فرعون ليدعوه إلى الإيمان بالله ... وأقسم بمكة المكرمة البلد الأمين الذي بعث فيه النبي- صلى الله عليه وسلم- إلى الناس أجمعين .

أقسم الله ـ تعالى ـ بهذه الأماكن المباركة على أنه خلق الإنسان في أحسن صورة، وأجمل شكل … خلقه مستوى القامة، متناسب الأعضاء، قوى الإحساس، سليم العقل، متمتعا بالبصر والسمع والكلام، قادرا على التأمل والتفكير، لكن كثيرا من الناس غفلوا عن طاعة ربهم، وأعرضوا عن الحق بعصيانه واختاروا طريق الكفر والضلال، وهؤلاء مصيرهم النار في أسفل سافلين في الآخرة.

أما المؤمنون الذين عملوا الصالحات، وأطاعوا الله ورسوله، وشكروا الله على نعمه الكثيرة التي وهبها لهم، فهؤلاء أعد الله لهم نعيما لا ينقطع في الجنة مكافأة لهم على طاعتهم لله تعالى.

وقد وبخ الله الكافر على تكذيبه وإنكاره للبعث والجزاء على الرغم من وضوح الدلائل على قدرة الله ـ تعالى ـ لكنه لم يعمل عقله الذي وهبه الله له، وجرى وراء شهواته ومتاع الدنيا الزائل، فكفر بالله ورسوله فاستحق عذاب الله وعقابه، والله ـ تعالى ـ لا يحكم إلا بالحق فهو أعدل العادلين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المهاجره
مشرفة قسم الأطفال
مشرفة قسم الأطفال
avatar

عدد الرسائل : 78
تاريخ التسجيل : 07/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: قــســم الــقــرآن الــكــريـم خـاص بالاطـفـــال   09/11/07, 04:55 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سنعرض لكم سورة القدر








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]









القدر
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ (1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ (2) لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ (3) تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ (4) سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ (5)

رابط المصحف المعلم _للحصرى

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]=







نزل القرآن الكريم في إحدى ليالي شهر رمضان، عرفت بليلة القدر، وقد اختصها الله بنزول عدد كبير من الملائكة، ومعهم جبريل ـ عليه السلام ـ وذلك كل عام، وهى ليلة من الليالي العشر الأواخر من رمضان، وقد أخفاها الله على عباده حتى يكثروا من الدعاء والذكر والتسبيح والاجتهاد في الطاعة.

معاني الكلمات


الْقَدْرِ:
الشرف والفضل
تَنَزَّلُ:
تتنزل

أَدْرَاكَ:
أعلمك
وَالرُّوحُ:
جبريل عليه السلام

تفسير الآيات




أنزل الله ـ تعالى ـ القرآن الكريم في ليلة مباركة عظيمة الشأن جليلة المكانة، هي ليلة القدر التي جعلها في العشر الأواخر من شهر رمضان، ثم تتابع نزول القرآن خلال ثلاث وعشرين سنة على النبي – صلى الله عليه وسلم- حسب الظروف والأحوال.

وهذه الليلة المباركة عند الله أفضل من ألف شهر، فقد شهدت نزول القرآن، وهبوط الملائكة ومعهم جبريل ـ عليه السلام ـ بالخير والبركة واستجابة الدعاء وغفران الذنوب حتى يطلع الفجر؛ لذلك فإن العبادة فيها أكثر ثوابا، وأعظم فضلا من العبادة في شهور كثيرة.

واختلف العلماء في تحديد وقت ليلة القدر.. هل هي ليلة الثالث والعشرين من رمضان، أم الخامس والعشرين ... أم السابع والعشرين؟ ويرى الكثير من العلماء إنها ليلة من الليالي العشر الأخيرة من رمضـان دون تحديـد واحدة منها، لحديث النبي – صلى الله عليه وسلم-: " التمسوها في العشر الأواخر من رمضان "

وقد أخفاها الله ـ تعالى ـ حتى يجتهد المسلمون في العبادة والإكثار من الأعمال الصالحة في ليال كثيرة من رمضان، أملا في أن يصادفوا ليلة القدر، فينالوا ثوابها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المهاجره
مشرفة قسم الأطفال
مشرفة قسم الأطفال
avatar

عدد الرسائل : 78
تاريخ التسجيل : 07/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: قــســم الــقــرآن الــكــريـم خـاص بالاطـفـــال   09/11/07, 04:58 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


سنعرض بإذن الله سورة الزلزلة








الزلزلة
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
إِذَا زُلْزِلَتِ الْأَرْضُ زِلْزَالَهَا (1) وَأَخْرَجَتِ الْأَرْضُ أَثْقَالَهَا (2) وَقَالَ الْإِنسَانُ مَا لَهَا (3) يَوْمَئِذٍ تُحَدِّثُ أَخْبَارَهَا (4) بِأَنَّ رَبَّكَ أَوْحَى لَهَا (5) يَوْمَئِذٍ يَصْدُرُ النَّاسُ أَشْتَاتاً لِّيُرَوْا أَعْمَالَهُمْ (6) فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ (7) وَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرّاً يَرَهُ (8)
رابط المصحف المعلم _للحصرى

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]=






كان الكفار كثيرا ما يسألون عن يوم القيامة ويستبعدون حدوثه، ويقولون: متى يأتى هذا اليوم؟ فنزلت هذه السورة لترد عليهم، وتذكر لهم علامات هذا اليوم العصيب، وأنه لا يعلم موعده إلا الله تعالى، وفيه تعرض أعمال الناس جميعا للحساب، فينال المؤمنون جزاءهم في الجنة، ويلقى الكافرون مصيرهم في النار.

معاني الكلمات


زُلزِلَتِ:
تحركت واهتزت بشدة
أشْتَاتًا:
متفرقين

َثْقَالَهَا:
أى ما في بطنها من كنوز ومعادن وموتى
مِثْقَالَ:
وزن

يَصْدُرُُ:
ينصرف



تفسير الآيات




تتحدث السورة عن بعض أهوال يوم القيامة، حيث تهتز الأرض بشدة؛ فتخرج كل ما في بطنها، فيخرج الناس من قبورهم أحياء بعد أن دبت فيهم الروح، وعادت إليهم الحياة.

وحينئذ يتساءل الإنسان الكافر ـ الذي لا يؤمن بالبعث والحساب ـ في دهشة: ماذا حدث للأرض؟ وما سر هذه الزلزلة الشديدة؟! .. وما الذي أصاب الكون؟! … وما سبب خروجي من قبرى؟.

أما المؤمن فكان يعلم أن هذا سيحدث، وأن البعث حق، وأن هناك حسابا وجزاء.

وستخبر الأرض في هذا اليوم بما عمله الناس في حياتهم، وتشهد على كل واحد منهم بما فعله على ظهرها.

وفى هذا اليوم يخرج الناس من قبورهم متفرقين كأنهم جراد منتشر يتملكهم الخوف والرهبة من مصيرهم … كل إنسان يريد أن يعرف مصيره، ويرى كتابه الذي يحوى كل ما عمله في الدنيا.

وستعرض كل هذه الأعمال على الله ـ تعالى ـ الذي يحكم بين الناس بالعدل، ولن يظلم منهم أحدا، وسيحاسب كل إنسان على ما عمله، فمن يعمل في الدنيا مثقال ذرة من خير يراه خيرا في الآخرة، ومن يعمل في دنياه مثقال ذرة من شر يره شرا في الآخرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الداعية إلى الله
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 176
تاريخ التسجيل : 06/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: قــســم الــقــرآن الــكــريـم خـاص بالاطـفـــال   15/11/07, 03:15 am

ما شاء الله لا قوة إلا بالله جهد مبارك جعله الله في موازين حسناتك أختي في الله
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.as7ab.maktoob.com/hafedatalsalf
 
قــســم الــقــرآن الــكــريـم خـاص بالاطـفـــال
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وتعاونوا على البر والتقوى :: البيت المسلم :: الأطفال جيل النصر والتمكين :: القرءان الكريم للأطفال-
انتقل الى: